سيقام احتفال سنوي كبير في ذكرى ميلاد سيد الكائنات محمد { صلى الله عليه وآله وسلم }في {المركز الإسلامي الشيعي}
    

سيقام احتفال سنوي كبير في ذكرى ميلاد سيد الكائنات محمد صلى الله عليه وآله وسلم }، في مصلى الإمام الحسين {ع}، وبهذه المناسبة سيقام احتفال بهيج مساء يوم السبت القادم الموافق - 17ربيع الاول /12/ 2016 – في  السابعة مساءا آملين حضوركم ومشاركتكم والله ولي التوفيق،

مسجد وحسينة مصلى الحسين {عليـه السلام}، ــ {المركز الإسلامي الشيعي}.مدينة مالمو – جنوب السويد،

والدعوة عامة للجميع، رجالا ونساءً،

شيبا وشبابا، جنبا إلى جنب للاحتفال بمولد الرسول الأعظم {صلى الله عليه وسلم}،

 

الأخوة الأعزاء العاملين في موقع صوت الجالية العراقية المحترمون والى كافة أصحاب المواقع الإسلامية والعلمانية الشريفة أعزيكم جميعاً أبهذه المناسبة المؤلمة وشكراً لكم جميعاً،

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تقرير خبري: الإعلامي محمد الكوفي العبودي – أبوجا سم،

                                              

بسم الله الرحمن الرحيم قال تعالى: {هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون} {سورة التوبة، الآية: 33}.

لقد قال المولى تبارك وتعالى في محكم تنزيله {إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما} .

من احب الله تعالى ملزم بحب نبيه {ص} قال تعالى{ قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله} . وقال تعالى {وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين} .

وقال تعالى { وإنك لعلى خلق عظيم}.

 

 وقال تعالى :ـ { " لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رءوف رحيم . " {سورة التوبة 9 ، الآية 128 }.

 

الحمد لله رب العالمين, وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد و آله الطاهرين {صلى الله عليه وسلم}،

أما بعد: فيا أيها الإخوة الكرام: يا من اجتمعتم في بيت من بيوت الله عز وجل في ذكرى مولد الحبيب الأعظم سيدنا محمد {صلى الله عليه وسلم}، سيد بني آدم, سيد أهل الدنيا والآخرة, سيد الأنبياء والمرسلين, اعلموا بأن هذا الاجتماع وأمثاله لا لنرفع ذكر الحبيب الأعظم سيدنا محمد {صلى الله عليه وسلم}، بل لنرفع ذكرنا وقدرنا عند الله عز وجل, لأن الذي رفعه الله تعالى لا يستطيع أحد أن يزيد في رفعته, ولقد قال الله تبارك وتعالى: {وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَك}. فهل بعد رفع الله تعالى له {صلى الله عليه وسلم}، رفع؟

 

قال تعالى في محكم كتاب: «و اعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا، و اذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته اخوانا، و كنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها، كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون، و لتكن منكم أمة يدعون إلى الخير و يأمرون بالمعروف و ينهون عن المنكر و أولئك هم المفلحون، و لا تكون كالذين تفرقوا و اختلفوا من بعد ما جاءتهم البينات و أولئك لهم عذاب عظيم». {1}

 

هذه الآيات الشريفة و آيات أخرى ليست قليلة وردت في الذكر الحكيم تدعو المسلمين إلى الالتفاف حول دين الله سبحانه و تعالى و الاعتصام بحبله و التمسك بالكتاب الكريم و ما جاء به الرسول الأعظم {ص}، كما تأمرهم بنبذ الفرقة و الاختلاف و الحفاظ على الوحدة و الائتلاف.

 

دعا علماء دين إلى ضرورة أن تتحول ذكرى المولد النبوي إلى نقطة انطلاق جديدة للنهوض بالأمة الإسلامية وإخراجها من كبوتها الراهنة، مؤكدين أن العبرة التي ينبغي أن نخرج بها من ذكرى المولد النبوي هي أن الله تعالى لن يخذل هذه الأمة إن عادت إلى الإسلام قولاً وفعلاً.

وقال العلماء: علينا أن نغتنم ذكرى ميلاد المصطفى {صلى الله عليه وسلم} لمحاسبة أنفسنا وتقييم علاقتنا مع ديننا خلقا وعبادة وسلوكاً ولنستعد بالتضحية بكل غال ونفيس لدرء المخاطر عن أمتنا، ولنتأكد أننا بعد ذلك سننتصر على أعدائنا مهما كان تسليحهم وعددهم، وليتنا ونحن نحتفل بذكرى مولده {صلى الله عليه وسلم}،أن نقتدي به قولاً وعملاً وسلوكاً وخلقاً.

وأكد العلماء أن الاحتفال بذكرى المولد النبوي من أفضل الأعمال وأعظم القربات، لأنه تعبير حب عن الفرح والحب لرسول الله {صلى الله عليه وسلم}، ومحبته أصل من أصول الإيمان، مشددين على ضرورة أن يكون الاحتفال بالمولد النبوي بتلاوة القرآن والذكر وإطعام الطعام،

العنوان: مدينة مالمو/ جنوب السويد: شارع الجمعيات الطــابق الثاني،

 مصلى الحسين {عليـه السلام} ــ {المركز الإسلامي الشيعي}.

 

موقع المكان" يقع  في بداية شارع الجمعيات أول أو ثاني زقاق رفيع «أوعگد »مغلق على الجهة اليمنى مقابل مخبز ناز ناز- حسينة مصلى الحسين {عليـه السلام} ، تستضيف الضيوف الكرام {، جعلنا الله وأباكم من المتمسكين بحب آل البيت{عليهم السلام}. والسائرين على نهجهم المبين،

 

محرر الموقع : 2016 - 12 - 14
التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع
نهيب بقراء صفحتنا الالتزام بادب الحوار والرد والابتعاد عن استخدام الالفاظ والكلمات التي من شأنها الاساءة الى الاخرين وبخلافه سيتم حذف العبارة.