زيارة مأوى للبالغين وكبار السن في بلغراد
    

بلغراد / صباح الزبيدي / خاص

بمبادرة من السيد عمر كريم الجنابي الموظف في سفارة العراق لدى صربيا وبتشجيع ودعم من قبل سعادة سفير العراق لدى صربيا د. قاسم عسكر حسن زار اليوم الخميس المصادف 29.12.2016 وفد يمثل السفارة العراقية في بلغراد وضم كلا من سعادة السفير والسيد عمر الجنابي والسيد احمد غسان والجالية العراقية في صربيا ممثلة برئيسها الشاعر صباح سعيد الزبيدي مأوى للبالغين وكبار السن في بلغراد .

وكان في استقبال الوفد السيد بروفوسلاف نيكوليتش مدير المأوى ومساعدية حيث اطلع سعادة السفير ومرافقيه على المأوى الذي يضم الناس الذين لا مأوى لهم وباعمار من ثمانية عشر ولكبار السن من الرجال والنساء الذين وجدوا أنفسهم في الشارع وتم احتضانهم وتقديم لهم الملابس النظيفة، ثلاث وجبات، سكن وطاقم تمريض ورعاية.

وقال السيد مدير المأوى ان المأوى في هذه الأيام ممتلئ. والذين يقيمون فيه هم أولئك الذين لا مكان لهم، لأنهم فقراء ونساهم اقرب الناس وكذلك ملجأ من البرد.

هذا وتجول السيد السفير والوفد المرافق له غرف المأوى وقدم للمقيمين فيها التهاني بمناسبة العام الجديد ووزع عليهم هدايا تم شرائها من قبل السيد عمر كريم الجنابي ومن حسابه الخاص وكذلك قدم هدايا متواضعة باسم السفارة لمدير المأوى ومساعديه.

وفي ختام الزيارة قدم مدير المأوى شهادات شكر وتقدير لسفير العراق وللسيد عمر الجنابي شاكرا لهم وللعراق هذا الموقف الانساني والتضامن مع الناس الذين لم يكن لديهم الكثير من الخيارات في هذه الحياة ، وتاتي هذه الزيارة والهدايا المتواضعة للاحتفال بعام جديد وأفضل.

وبهذه المناسبة اهدى الشاعر صباح الزبيدي 4 مجموعات شعرية له كتبها باللغة الصربية و10 مجموعات شعرية لشعراء صرب والاتفاق مع مدير المأوى على اقامة امسية شعرية في هذا المأوى.

تم توديع سكان المأوى مع الأمل في مستقبل أفضل. لأنه، ومع ذلك، قد يكون العام الجديد أكثر جمالا.

محرر الموقع : 2016 - 12 - 29
التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع
نهيب بقراء صفحتنا الالتزام بادب الحوار والرد والابتعاد عن استخدام الالفاظ والكلمات التي من شأنها الاساءة الى الاخرين وبخلافه سيتم حذف العبارة.