مهرب يترك لاجئين بينهم عراقيون بمكان متجمد جنوب ألمانيا
    

 

أفادت الشرطة الألمانية، بأن مهرب بشر ترك مجموعة لاجئين بينهم أطفال، في سيارة مغلقة غير مدفأة على الطريق السريع جنوب ألمانيا، ولاذ بالفرار، موضحة أنهم من سوريا والعراق وإيران. 

وجاء في بيانات الشرطة أن المهرب ترك 19 طالب لجوء، بينهم خمسة أطفال، في سيارة مغلقة في استراحة على الطريق جنوب ألمانيا، بالقرب من الحدود النمساوية
وأضافت الشرطة أن "طالبي اللجوء توجهوا لمسافرين وطلبوا منهم المساعدة، حيث توجه إلى هناك طبيب طوارئ وطواقم الإنقاذ".

وقال طالبو اللجوء إنهم ينحدرون من سوريا والعراق وإيران وإنهم دفعوا للمهرب ما بين 500 إلى 800 يورو عن كل فرد لقاء نقلهم من إيطاليا إلى ألمانيا، وأضاف اللاجئون أن مشاكل تقنية كانت  قد برزت بمحرك السيارة أثناء الرحلة، التي كانت تحمل لوحات قيادة بريطانية، إذ تركها السائق ولاذ بالفرار.

ولم تستبعد الشرطة أن يكون السائق قد استقل سيارة أخرى، التي عادة ما ترافق شاحنات التهريب.
محرر الموقع : 2017 - 01 - 09
التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع
نهيب بقراء صفحتنا الالتزام بادب الحوار والرد والابتعاد عن استخدام الالفاظ والكلمات التي من شأنها الاساءة الى الاخرين وبخلافه سيتم حذف العبارة.