مؤسسة الامام المنتظر (عج) و بالإشتراك مع حسينية الزهراء (ع) في السويد :: تحيي ذكرى شهادة الصديقة الكبرى عليها السلام.
    

السلام على أن أبيها ، السلام على بضعة أبيها ، السلام على من الكوثرفي يديها ، السلام على الممتحنة ، السلام على الصابرة ،  السلام علىالمغصوب فدكها ، السلام على المسقط جنينها ، السلام على المكسورظلعها ، السلام عليها و على أبيها و بعلها و بنيها و السر المستودع فيها. 

بأسم مؤسسة الامام المنتظر ( عج ) نرفع أسمى آيات الحزن و العزاءلصاحب العزاء الامام الحجة بن الحسن ، ارواحنا له الفدا و الى كلالموالين لأهل بيت النبوة بأيام تجدد الحزن الفاطمي الممتد من يوم رحيلخاتم الأنبياء و المرسلين (ص) و مروراً بيوم السقيفة و ما تلاها وعرصات طف كربلاء و بلاها. نعم إنه نفس نشيج الحزن المتأصل علىمصائبهم عليهم السلام. 

أحيت مؤسسة الامام المنتظر( عج) و بالاشتراك مع حسينية الزهراءمجلس عزاء سيدتنا و مولاتنا بنت النبي الاكرم الصديقّة الكبرى. عليهاالسلام. 

إبتدأت فقرات المجلس بتلاوة آيات من الذكر الحكيم رتلها الحاج ابو عليالكربلائي ، بعد ذلك إعتلى المنبر الخطيب سماحة الشيخ 

علي الفضلي ، و الذي إبتدأ مجلسه بتفسير سورة الكوثر المباركة. 

حيث تطرق الى الكوثر في التفاسير و اللغة و تحدث عن تفسير كل آيةمن آيات السورة المباركة ، وركز على أن الكوثر هي السيدة فاطمة عليهاالسلام ، و هواك رأي آخر انه نهر في الجنة. 

وأن هذه السورة نزلت بعد أن قال العاص عن رسول الله (ص) أنه أبترأي لا عقب له و يقصد الذرية من الذكور. فجاءت البشرى من السماءتحملها الملائكة أن يا حبيبي يا محمد أبشر 

 (( إنَّا أعطيناك الكوثر )) و كلمة عطاء عطاء في اللغة هي عطاء غيرمردود ، و أن شانئك هو الأبتر. 

بعد ذلك عرج على مصيبة السيدة الطاهرة عليها السلام ، و حادثة حرقالدار و إسقاط جنينها المحسن ، و ختم المجلس بذكر المصيبة. 

وبعده شارك الرادود الحسيني الحاج أبو زهراء الصواف في رثاء أبكىكل الحاضرين بقصيدة الخادم أهل البيت الشاعر صباح أمين حفظه الله. 

بعد ذلك توجه الجميع بالدعاء بمعيّة سماحة الشيخ ابو حوراء البصريبدعاء الفرج لإمامنا و الحشدنا المقدس و قواتنا الأمنية بالنصر المؤزرالمبين و لعراق علي و الحسين بالأمن و الإيمان. 

و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين. 

محرر الموقع : 2017 - 02 - 11
التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع
نهيب بقراء صفحتنا الالتزام بادب الحوار والرد والابتعاد عن استخدام الالفاظ والكلمات التي من شأنها الاساءة الى الاخرين وبخلافه سيتم حذف العبارة.