جامعة القادسية تناقش التعداد والهجرة وأثرهما في التنمية بالعراق والمتحكمات المبرمجة
    

كلية الآداب بجامعة القادسية تقيم ورشة الكترونية حول التعداد والهجرة وأثرهما في التنمية في العراق، كما نظمت كلية الهندسة ورشة الكترونية على المتحكمات المبرمجة.

اقامت كلية الآداب بجامعة القادسية ورشة عمل الكترونية حول التعداد والهجرة وأثرهما في التنمية في العراق.

وتهدف الورشة الى التعريف بالتعداد السكاني، و اسباب عدم اجراء التعداد منذ عام 1997 ولحد الان, فضلا عن بيان اثر التعداد السكاني في التخطيط  للتنمية في العراق, و ظاهرة هجرة الشباب الى خارج العراق ، واسبابها سواء كانت اقتصادية او اجتماعية او سياسية او امنية ، وبيان اثارها ووضع المقترحات التي تسهم في معالجة هذه الظاهرة.

تناولت الورشة ثلاثة محاور، تناول المحور الاول التعداد السكاني واثره في التنمية في العراق قدمه الدكتور حسين عذاب عطشان الجبوري، وتطرق المحور الثاني الى مخاطر الهجرة الخارجية عــلى بنية المجتمع العراقي التنموية قدمته الدكتورة صبرية علي حسين العبيدي وبحث المحور الثـــــالث دوافع الهجرة الخارجية للشباب وتحدياتها للدكتورة خلود علي حسين العبيدي.

واوصت الورشة بأجراء تعداد سكاني شامل في العراق لان التخطيط الصحيح للتنمية يتم من خلال الاعتماد على توفر بيانات دقيقة ومفصلة عن السكان.

 كما نظمت كلية الهندسة بجامعة القادسية ورشة الكترونية على المتحكمات المبرمجة.

وتناولت الورشة التعرف على أهم أنواع وحدات السيطرة ومدخل الى المتحكمات المبرمجة المنطقية الفوائد، الاستخدامات، المكونات، فضلا عن معرفة مدخل الى منظومة التحكم التوزيعية، والمدخل الى منظومة التحكم عن بعد والاشراف على المعطيات.

وتطرقت الورشة الى قوة الآردوينو Arduino تتجلى في قدرته الكبيرة على التواصل مع القطع الإلكترونية الأخرى مفاتيح Switches أو المستشعرات Sensors والافادة منها في الحصول على مختلف البيانات كدرجة الحرارة أو شدة الإضاءة وكذلك فاعليته الكبيرة في التحكم في المحركات Motors ومصابيح LED وكثير من القطع الإلكترونية الأخرى.

وبينت الورشة انه يمكن تشغيل مشاريع الآردوينو Arduino عن طريق وصله بالكومبيوتر وجعله يتعامل مع أحد البرامج الموجودة على الجهاز أو بالإمكان تشغيله باستقلالية تامة.

محرر الموقع : 2020 - 05 - 21