سائرون يتهم رئاسة البرلمان بتعطيل السلطة التشريعية ويكشف عن إجراء بعد عطلة العيد
    
اتهم تحالف سائرون، المدعوم من زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، اليوم الجمعة ، رئاسة مجلس النواب العراقي بتعطيل عمل السلطة التشريعية، داعية رئيس المجلس محمد الحلبوسي إلى أن "يعي مسؤولية السلطة التشريعية".
 
وقال النائب عن تحالف سائرون، بدر صائغ، في تصريح لوسائل اعلام إن "البرلمان الذي هو أعلى سلطة تشريعية في البلاد، معطل"، مردفاً أن "مجلس النواب لم يشرع إلا 60 قانوناً فقط لغاية الآن".
 
وأضاف أنه "تم جمع تواقيع لاستئناف جلسات مجلس النواب بعد عطلة عيد الفطر، بسبب تعطيل رئاسة المجلس لعمل البرلمان"، موضحاً أن "رئيس المجلس محمد الحلبوسي لم يعطي رأيه بهذا الصدد لغاية الآن".
 
وتابع صائغ أن "الشعب يريد تشريع القوانين التي تعود عليه بالفائدة، لكننا لا نجد آذاناً صاغية من الحلبوسي"، مشيراً إلى أنه "وبعد انتهاء عطلة العيد، وفي حال عدم حضور الحلبوسي جلسات المجلس، سيتم عقد جلسة تداولية، لتدارس شؤون البلاد".
 
ولفت إلى أن "الحلبوسي جاء إلى البرلمان مندفعاً، لكن هذا الاندفاع تراجع كثيراً"، داعياً إياه إلى أن "يعي مسؤولية السلطة التشريعية للقيام بالعمل الرقابي، لأن الوضع في البلاد، يحتاج إلى وقفة جادة من البرلمان".
 
ونوه صائغ إلى "عدم وجود مصالح شخصية ضد الحلبوسي، لكننا نريد الوقوف مع مطالب الشعب الذي ينتظر منا الكثير"، مشيراً إلى أن "مسألة إقالة الحلبوسي بحاجة إلى قرار وتوافق سياسي، فهناك كتل سياسية ترى نفس ما نراه الآن".
 
يشار إلى أن كتلة سائرون، المدعومة من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، تحدثت مؤخراً عن توجه نيابي لإقالة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي من منصبه، متهمة إياه بـ”الفشل” في إدارة جلسات البرلمان.
محرر الموقع : 2020 - 05 - 22