الكاظمي يرفض الاعتداءات على الملاكات الصحية ويؤكد: ضعف البنى التحتية فاقم المعاناة
    

أكد رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، اليوم الأحد (28 حزيران 2020)، رفضه لأي اعتداء على الملاكات الصحية، مبيناً أن ضعف البنى التحتية فاقم من معاناة المواطن الذي يستحق الكثير من الاهتمام.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء أن " الكاظمي استقبل وفداً يمثل عدداً من الملاكات الطبية في محافظة ذي قار، ممن تعرضوا إلى اعتداءات، قبل يومين، من قبل مرافقين لمرضى في مستشفى الحسين التعليمي بالمحافظة"، فيما أكد الكاظمي "رفضه لأي اعتداء على الملاكات الصحية".

 
وأوضح أن "مجلس الأمن الوطني قد أصدر توجيهات بحماية الملاكات الصحية في جميع المستشفيات بعموم العراق، وستتخذ إجراءات مشددة بحق من يتجاوز أو يعتدي على الأطباء والملاكات العاملة في المؤسسات الصحية".

 يشار إلى أن الطبيبة المقيمة الدورية ضمن كادر الإنعاش، زهراء ريحان، تعرضت للاعتداء والضرب المبرح، خلال تأدية واجبها في مستشفى الحسين التعليمي بمدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار، من قبل ذوي متوفى كان مصاباً بفيروس كورونا.

كما أصدرت دائرة صحة محافظة ذي قار، بياناً بشأن الاعتداء على الكادر الطبي في مستشفى الحسين، قالت فيه إنها تستنكر "الاعتداء السافر الذي حصل على طبيبة مقيمة في مستشفى الحسين التعليمي أثناء تأدية واجبها المقدس".

وأضاف البيان أن "الدائرة تدين هذه التصرفات الآثمة في الوقت الذي تقدم فيه الملاكات الطبية والتمريضية والإدارية خدماتها بشكل متواصل لخدمة كافة المرضى المصابين بفيروس كورونا وعلى مدار الساعة كما تؤكد أنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية بحق المعتدين على ملاكاتها الطبية".


وكان الكاظمي قد تعهد بتصحيح "المسارات الخاطئة، وإيجاد الحلول الناجعة للنهوض بالواقع الصحي في البلاد، وهو أبسط الحقوق للمواطن العراقي".

محرر الموقع : 2020 - 06 - 28