وصول مساعدات طبية فرنسية وتأكيد على ضرورة الالتزام بحظر التجوال
    

 بينما أعلنت وزارة الصحة والبيئة عن وصول طائرة من فرنسا محملة بالأجهزة والمستلزمات الطبية والوقائية، لجنة حقوق الإنسان في الديوانية تطالب المواطنين بالالتزام بحظر التجوال، وحكومة البصرة تدعو للالتزام بالحظر الكلي وعدم الخروج إلا لأسباب خاصة، والمثنى تعلن ان الحظر المفروض لم يلتزم به بشكل كامل.

أعلنت وزارة الصحة والبيئة عن وصول طائرة من فرنسا محملة بالأجهزة والمستلزمات الطبية والوقائية دعما للعراق لمواجهة جائحة كورونا، مبينة انه “تم استلام الشحنة بحضور القائم بالأعمال الفرنسي جون نويل بنلوليو ومدير عام كيماديا علي البلداوي ومعاونه سعد المفرجي وممثل عن دائرة أوروبا في وزارة الخارجية وعدد من المسؤولين في وزارة الصحة والمتحدث الرسمي للوزارة سيف البدر وبحضور مجموعة من وسائل الاعلام”.

وثمنت وزارة الصحة جهود فرنسا الصديقة وكافة الدول والجهات التي تقدم الدعم لوزارة الصحة وملاكاتها لتجاوز ازمة جائحة كورونا.

وفي بابل، أعلن محافظ بابل حسن منديل، “استمرار القوات الأمنية بتنفيذ خطتها الأمنية الخاصة بعيد الأضحى المبارك”، مشيرا الى انه “نتجه نحو تطبيق الحظر الجزئي مع استمرار إغلاق المولات والمقاهي والمطاعم الكبيرة”.

وفي المثنى أفادت مصادر، بوجود التزام جزئي بحظر التجوال في أول أيام عيد الأضحى في عدد من مناطق المحافظة، فيما شهدت شوارع السماوة نشر سيطرات أمنية في عدد من التقاطعات الرئيسية في المدينة، مشيرة أن الحظر المفروض من قبل القوات الأمنية لم يلتزم به بشكل كامل في وقت شهدت المدينة إغلاقا للمتنزهات العامة والجوامع والأسواق الرئيسية، مضيفة أن الأحياء السكنية شهدت حركة للمواطنين في أوقات الصباح فضلا عن تنقل للعجلات بشكل واضح.

بالسياق طالبت مفوضية حقوق الإنسان في الديوانية المواطنين بالالتزام بتوجيهات خلية الأزمة وحظر التجوال وشروط السلامة والوقاية لتجنب الإصابة بفيروس كورونا خلال أيام عيد الأضحى المبارك.

وقال مدير حقوق الإنسان في الديوانية محمد البديري إن مفوضية حقوق الإنسان تؤكد على ضرورة التباعد الاجتماعي وعدم إقامة المناسبات الاجتماعية بهدف الحماية وتجنب الإصابة بكورونا خلال أيام العيد.

كذلك دعت الحكومة المحلية في البصرة أبناء المحافظة للالتزام بالحظر الكلي وتطبيق تعليمات خلية الأزمة وعدم الخروج إلا لأسباب خاصة، خصوصا في ظل ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا في المحافظة لعدم التزام المواطنين بالوقاية الصحية.

وأشاد المحافظ اسعد العيداني في بيان تسلمه بجهود القوات الأمنية والكوادر الصحية  في مواجهة هذه الجائحة بمناسبة عيد الأضحى المبارك، مضيفا أن دور كوادر الصحة مهم وتاريخي، مشددا على أن الدور الذي قامت به الأجهزة الأمنية لا يمكن بأي حال من الأحوال نسيانه لأنها كانت حائطا أساسيا لحماية المواطنين.

بدوره أعلن مكتب هيئة الحشد الشعبي في البصرة عن استمرار أعمال صيانة اسطوانات الأوكسجين الطبي المخصصة لإنعاش حالات المصابين بكورونا الراقدين في المستشفيات والحجر المنزلي.

وقال مسؤول فريق الصيانة احمد الناصر إن الفرق المختصة بالصيانة أنجزت صيانة 1,600 قنينة أوكسجين منذ بدء الأزمة وأنهم كانوا قد جمعوا ذلك العدد من المستشفيات الأهلية والحكومية على حد سواء، لافتا أن حملات صيانة سيارات الإسعاف وتوزيع المستلزمات الطبية مجانا متسمرة وهي تأتي ضمن خطط دعم القطاع الصحي في مواجهة الجائحة.

محرر الموقع : 2020 - 08 - 01