السويد تبدأ باستقبال اللاجئين ضمن حصتها من الأمم المتحدة
    

بدأت السويد في منتصف شهر حزيران/ يونيو الجاري، عملية نقل اللاجئين من اليونان وإيطاليا، ضمن برنامج إعادة التوطين التابع للأمم المتحدة.

وتبلغ حصة السويد من اللاجئين 3727 شخصًا، وسيتم نقل نحو 3000 منهم خلال شهر حزيران/ يونيو وحتى شهر تشرين الثاني/ نوفمبر القادم.

 

وفي خريف العام 2015 ،طلب الاتحاد الاوروبي من الدول الأعضاء فيه، تخفيف العبء عن اليونان وإيطاليا، التي تصلها أعداد كبيرة من طالبي اللجوء.

وكانت السويد، قد استقبلت مجموعتين صغيرتين من طالبي اللجوء القادمين من أريتريا في شهر تشرين الأول/ اكتوبر 2015.

وسيكون عدد الأشخاص الذين سيتم نقلهم الى السويد خلال، هذا الصيف، أقل مما كان مخططًا له، وذلك بعد إعلان اليونان عن أنه ليس هناك المزيد من طالبي اللجوء الذين يستوفون متطلبات المشاركة في برنامج إعادة التوطين، وأن جميع من كانوا هناك، قد جرى توزيعهم على الدول الأعضاء وفي انتظار تحديد موعد سفرهم.

ويعني هذا، أن المجموعات الأخيرة من طالبي اللجوء المقبولين في برنامج التوطين، سيغادرون اليونان في خريف أو شتاء العام الجاري 2017.

وقال المسؤول في مصلحة الهجرة لويس فيبر، إنه أمر يثلج الصدر، إن بلدان عدة ساهمت في تخفيف العبء عن اليونان.

وستقوم السويد بنقل نحو 1650 شخصًا من اللاجئين من اليونان، هذا الصيف، غالبيتهم من سوريا. فيما ستستقبل نحو 1350 شخصًا من إيطاليا، غالبيتهم من الإريتريين.

وكانت أولى عمليات نقل اللاجئين، قد جرت في 7 حزيران/ يونيو الجاري، جرى خلالها نقل 189 لاجئ من إيطاليا الى مطار سكافستا، 22 منهم أطفال، غالبيتهم من أريتريا، بالإضافة الى السوريين.

وستجري عملية النقل الثانية في 4 تموز/ يوليو القادم، وستستكمل مصلحة الهجرة عملية استقبال اللاجئين حتى الخريف القادم، وتحديدًا حتى مطلع شهر تشرين الثاني/ نوفمبر القادم.

ويبلغ عدد الرحلات المخطط لها لنقل اللاجئين من إيطاليا، ثمان رحلات. ُمستقدمين من اليونان في 13 حزيران/ يونيو، وتألفت من ووصلت أول مجموعة من اللاجئين، ال 255 سوريًا، 95 منهم أطفال. وكانت الطائرة قد حطت في لوليو.

وستكون هناك عشر رحلات مماثلة من اليونان.

محرر الموقع : 2017 - 06 - 19
التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع
نهيب بقراء صفحتنا الالتزام بادب الحوار والرد والابتعاد عن استخدام الالفاظ والكلمات التي من شأنها الاساءة الى الاخرين وبخلافه سيتم حذف العبارة.