كندا تنشئ مخيما جديدا لاستيعاب اللاجئين القادمين من الولايات المتحدة
    

أعلن الجيش الكندي أنه أنشأ مخيما جديدا لمواجهة الزيادة الملحوظة في أعداد اللاجئين القادمين من الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال بيان صادر عن الجيش، إن المخيم الجديد أنشئ في مقاطعة كيبك (شرق) بالقرب من الحدود مع ولاية نيويورك الأمريكية، ويتسع لـ 500 لاجئ.

وأشار البيان إلى أن أكثر من ثلاثة آلاف و300 لاجئ وصلوا كيبك قادمين من الولايات المتحدة خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، في حين بلغ هذا العدد خلال تموز / يوليو الماضي ألفا و200 شخص، وأن أغلبهم من مواطني هاييتي.

وفي سياق متصل قال باتريك ليفورت الناطق باسم وكالة خدمات الحدود الكندية (حكومية اتحادية مسؤولة عن تنفيذ القوانين المتعلقة بحماية الحدود والهجرة والجمارك)، إن "700 لاجئ دخلوا كندا مؤخرا ولم يكن هناك مكان ليمكثوا فيه، إذ انتظروا بالخارج لمدة 2 ـ 3 أيام لانتهاء إجراءات تسجيلهم".

تصريحات ليفورت جاءت لعدد من وسائل الإعلام المحلية.

تجدر الإشارة إلى أنه مطلع آب / أغسطس الجاري، فتحت السلطات في مونتريال الكندية (أكبر مدن مقاطعة كيبيك)، الاستاد الأولمبي بالمدينة بشكل مؤقت لاستيعاب زيادة أعداد اللاجئين القادمين من أمريكا.

كما تعتزم السلطات في البلاد تخصيص مستشفى فيكتوريا الملكي ذي الـ 320 سريرا مأوى للاجئين أيضا.

محرر الموقع : 2017 - 08 - 09
التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع
نهيب بقراء صفحتنا الالتزام بادب الحوار والرد والابتعاد عن استخدام الالفاظ والكلمات التي من شأنها الاساءة الى الاخرين وبخلافه سيتم حذف العبارة.