الاتحاد الأوروبي قد يفرض عقوبات جديدة على روسيا بسبب نافالني
    

من المتوقع أن يسفر اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل الاثنين عن اتخاذ إجراءات تقييدية جديدة ضد روسيا بعد الحكم بالسجن على المعارض أليكسي نافالني

 

وتقول مصادر دبلوماسية إنه إذا تم التوصل إلى اتفاق من حيث المبدأ، فمن المحتمل أن يتم وضع الإطار القانوني والأهداف المقصودة خلال الأسابيع المقبلة.

 

وقال وزير الخارجية النمساوي ألكسندر شالنبرج لصحيفة فيلت الألمانية إنه يعتقد أن هناك أغلبية واضحة ستدعم العقوبات. ويتطلب الأمر الإجماع عادة.

 

وفي تصريحات لصحيفة “فيلت”، حذر سفير روسيا في الاتحاد الأوروبي فلاديمير تشيزوف من أن موسكو ستكون مستعدة للرد إذا اختار الاتحاد الأوروبي المضي في فرض عقوبات جديدة.

 

وبعد نجاته من هجوم تسميم باستخدام غاز أعصاب وتلقي العلاج في ألمانيا، عاد نافالني إلى روسيا في منتصف كانون ثان/ يناير وتم القبض عليه فورا.

 

منذ ذلك الحين ، حُكم على معارض الكرملين البارز بالسجن لعدة سنوات بسبب انتهاك شروط الإفراج المشروط، المتعلق بإدانته بالتزوير في عام 2014.

 

ويوم السبت الماضي، رفضت محكمة في موسكو استئناف المعارض البالغ من العمر 44 عاما، ثم في وقت لاحق من نفس اليوم، تم تغريمه مبلغا كبيرا في قضية أخرى بتهمة إهانة أحد قدامى المحاربين في الحرب العالمية الثانية.

 

(د ب أ)

محرر الموقع : 2021 - 02 - 22