التربية تؤكد حرصها على إجراء امتحانات نصف السنة وتوجه بشأن عودة طلبة المسائي
    

أكدت وزارة التربية، اليوم الاثنين، حرصها على إجراء امتحانات نصف السنة وبالدوام الحضوري، فيما أشارت إلى أن التعليم الإلكتروني لا يمكن أن يكون بديلاً عن الحضوري.

وقال المتحدث باسم الوزارة حيدر فاروق في حديث نقلته وكالة الأنباء العراقية، إنه “منذ بداية العام الدراسي الحالي واجهت وزارة التربية مشكلات عدة، منها اللجوء الى التعليم الالكتروني استجابة لمقررات خلية الازمة”، لافتاً إلى أن “التعليم داخل الصف لا يمكن تعويضه بأية وسيلة أخرى”.

وأضاف فاروق، أن “المعلم أو المدرس تقع على عاتقهم مسؤولية وضع الدروس وطريقة التدريس في المنصات الالكترونية”، مبيناً أن “الوزارة كان لها أن تقيم الوضع الالكتروني من خلال امتحانات نصف السنة كون التعليم الالكتروني أصبح شريكا اساسيا للتعليم في المدارس والمعاهد”.

وأشار إلى أن “الوزارة حريصة على إجراء امتحانات نصف السنة وأن يكون الدوام حضورياً، من أجل تقييم الوضع الالكتروني وكيفية استجابة الطلبة والتلاميذ له”، مؤكداً أن “البلاد تمر اليوم بوضع استثنائي يتمثل بتفشي فيروس خطير يتطلب عدم وجود تجمعات ودوام حضوري”.

كذلك، وجه وزير التربية، حميد الدليمي، المديريات العامة كافة لتنفيذ قرار شمول طلبة الدراسة المسائية بسنة عدم رسوب، وشدد في بيان على “تسهيل تحقيق هذا القرار لمنع ضياع العام الدراسي عنهم والسماح لهم بإكماله وأداء الامتحانات مع الطلبة المنتظمين”، مؤكدا حرصه على “كافة الطلبة ومتابعة قضاياهم، ولاسيما طلبة الدراسة المسائية”.

وأوعز الدليمي إلى “الإشراف التربوي بمتابعة الموضوع مع إدارات المدارس وإعطائه الأولوية لضمان تحقيق الهدف المنشود الذي تسعى إليه الوزارة”، معلنا “عدم السماح بتعويق تنفيذ هذا القرار مهما كانت الذرائع”، مؤكداً “مصلحة أبناءنا الطلبة هي فوق كل اعتبار”.

محرر الموقع : 2021 - 02 - 22