ناظم: الحكومة هي المسؤولة عن “أمن العراق” ولا أحد يقدر الضغط عليها بالصواريخ العابثة
    

أكد المتحدث باسم مجلس الوزراء العراقي إن الحكومة هي وحدها فقط المسؤولة عن الملفات الأمنية بالبلاد، وأنه لا يوجد أحد يقدر للضغط عليها بالصواريخ العابثة للتدخل بالملفات الأمنية”، معلناً إن “الدولة لا تفاوض على سيادتها”.

وقال وزير الثقافة حسن ناظم خلال مؤتمره الصحافي الأسبوعي إن “مجلس الوزراء خول وزارة الصحة للتعاقد مع شركة سينوفارم المنتجة للقاح كورونا وندعو للالتزام الصارم بقرارات اللجنة العليا”.

وأضاف أنه “لا يمكن إعطاء اللقاحات دون الحصول على ضمانة قانونية من الاضرار الجانبية”، مشيراً الى أن “كميات لقاح كورونا ستأتي تباعاً وليست على دفعة واحدة”.

ولفت ناظم الى أن “مجلس الوزراء صوت على مشروع قانون الحصانة القانونية للشركات المصنعة للقاح واستحداث صندوق للأضرار”، معتبراً أن “عقدة الموازنة هي حصة الإقليم وجميع الفقرات الأخرى تم الاتفاق عليها”.

وبشأن زيارة البابا الى العراق، قال ناظم “هناك استعدادات كاملة لزيارة بابا الفاتيكان”، مؤكداً “لدينا مئات الطلبات من الإعلاميين الأجانب للمشاركة في تغطية زيارة البابا”.

كذلك، أكد ناظم، إن الدولة لا تفاوض على سيادتها أي احد، وقال إن “الحكومة تؤكد أنها وحدها فقط المسؤولة عن الملفات الأمنية بالبلاد، وأنه لا يوجد أحد قادراً للضغط عليها بالصواريخ العابثة للتدخل بالملفات الأمنية”، معلناً إن “الدولة لا تفاوض على سيادتها”.

ودعا المواطنين الى “الالتزام الصارم بقرارات اللجنة العليا بشأن مواجهة فيروس كورونا”.

وختم المتحدث باسم مجلس الوزراء إن “عقدة الموازنة هي حصة الإقليم وجميع الفقرات الأخرى تم الاتفاق عليها”.

محرر الموقع : 2021 - 02 - 23