فرنسا تواجه كورونا بـ"قيود جديدة" تستمر 4 أسابيع
    

فرضت فرنسا قيودا جديدة للسيطرة على انتشار فيروس كورونا المستجد على مستوى البلاد، حيث سيستمر تطبيق الإجراءات لمدة 4 أسابيع على الأقل.
ووفقا للحكومة الفرنسية في باريس، دخلت القيود الجديدة حيز التنفيذ رسميا الساعة 7 مساء يوم السبت (17:00 بتوقيت جرينتش) مع بداية حظر تجول ليلي في جميع أنحاء البلاد. وفي الواقع، لن يتم تطبيق القيود حتى حلول نهاية حظر التجول صباح الأحد في الساعة 6 صباحا.
وأعلنت مديرية الشرطة أنه من المقرر أن تقوم قوة عمل قوامها 6600 فرد بمراقبة الامتثال للقواعد في منطقة باريس الكبرى.
وقالت: "في الواقع، لن يتغير الكثير، فإن الإجراءات الأكثر صرامة كانت مطبقة بالفعل في العديد من مناطق فرنسا، بما في ذلك منطقة باريس الكبرى، ويتم توسيعها الآن لتشمل البلاد بأكملها".
وسيجري مجددا فرض قيود على الحركة، فعلى سبيل المثال، سيُسمح للأفراد بالمشي أو التجول في نطاق 10 كيلومترات فقط بعيدا عن منازلهم. كما يتوجب على الأفراد إبداء أسباب وجيهة للسفر أبعد من ذلك.
وستكون هناك أيضا عمليات مراقبة متزايدة لضمان عدم اجتماع أكثر من 6 أشخاص في الأماكن العامة.
وألقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون كلمة إلى الشعب في خطاب تلفزيوني مساء الأربعاء عندما أعلن أن الإجراءات ستمتد لتشمل البلاد بأكملها.

محرر الموقع : 2021 - 04 - 04