ممثل السید السیستاني يؤكد ضرورة الإهتمام بالعلم ورصانته ليكون العراق مصدرا للعلماء
    

احتفت العتبة الحسينية المقدسة بحلول يوم الوارث الذي تستذكر فيه تبنيها مشروع التربية والتعليم.

جاء ذلك تزامنا مع حلول ذكرى ولادة باب العلم الامام علي عليه السلام.

وقال المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة وممثل المرجعیة الدینیة العلیا الشيخ عبد المهدي الكربلائي “ان التربية والتعليم من مهام الانبياء والرسل”.

واضاف ممثل السید السیستاني” ان العراق يتميز بخصائص عدة اهمها احتضانه لمراقد ستة من الائمة المعصومين عليهم السلام، فضلا عن كونه يمثل عاصمة دول العدل الالهي المرتقبة والمتمثلة بدولة الامام المهدي (عجل الله فرجه الشريف)، الى جانب امتلاكه ارثا حضاريا مميزا الامر الذي يترتب عليه ضرورة النهوض باعباء المسؤولية الملقاة على عاتق الجميع.

ودعا الشیخ الكربلائي خلال حديثه على ضرورة ان يكون هنالك اهتمام بالعلم ورصانته، ليكون العراق مصدرا للعلماء.

کما تواصل العتبة الحسينية المقدسة دعمها لعوائل شهداء الحشد الشعبي من مختلف مدن ومحافظات العراق ممن لبوا نداء المرجعية الدينية العليا بالجهاد الكفائي.

هذه المرة كان الدعم عبر صندوق إسكان عوائل الشهداء الذي يقوم ببناء وتشييد الدور السكنية لعوائل شهداء الحشد الشعبي.

وتضاف هذه المبادرة الى سلسلة من الخدمات الطبية والتعليمية والمساعدات المالية التي تقدمها العتبة الحسينية والمؤسسات التابعة لها الى عوائل شهداء الحشد الشعبي.

محرر الموقع : 2017 - 04 - 10
التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع
نهيب بقراء صفحتنا الالتزام بادب الحوار والرد والابتعاد عن استخدام الالفاظ والكلمات التي من شأنها الاساءة الى الاخرين وبخلافه سيتم حذف العبارة.