اكتشاف فعالية لقاح ضد مرض فيروسي في الوقاية من السرطان
    

 

 

 

 اكتشف الباحثون أن اللقاح المضاد لفيروس الورم الحليمي البشري يمنع إصابة الرجال ببعض أنواع السرطان.

وتشير MedicalXpress، إلى أن اللقاح المضاد لفيروس الورم الحليمي البشري الذي ابتكر للوقاية من سرطان عنق الرحم لدى النساء، أظهر وفقا للبيانات الأخيرة، أن الرجال المطعمين بهذا اللقاح تقل إصابتهم بسرطان الفم والحنجرة مقارنة بالرجال غير المطعمين. مع العلم أن هذه السرطانات شائعة بين الرجال بأكثر من الضعف مقارنة بالنساء.

وقد حلل الباحثون خلال هذه الدراسة بيانات شملت 3.4 مليون شخص من الجنسين في نفس العمر، تلقى نصفهم اللقاح المضاد لفيروس الورم الحليمي البشري. وكما هو متوقع كانت النساء الملقحات أقل عرضة للإصابة بسرطان عنق الرحم لمدة 5 سنوات على الأقل. كما اتضح أن الرجال المطعمين باللقاح كانوا أقل عرضة للإصابة بأي سرطان مرتبط بفيروس الورم الحليمي البشري مثل سرطان الشرج والقضيب والفم والحنجرة.

وتجدر الإشارة، إلى أن فيروس الورم الحليمي البشري واسع الانتشار وينتقل عن طريق الاتصال الجنسي. ولكن معظم حالات الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري لا تسبب أعراضا وتختفي دون علاج. ووفقا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، يصاب البعض بالسرطان، حيث تسجل نحو 37 ألف إصابة سنويا.

 

 

 

محرر الموقع : 2024 - 05 - 29