رئيس الحكومة في السويد :حول دعوة أوكيسون لهدم مساجد: تفتقد الاحترام وتزيد الاستقطاب
    

 

 

 

قال رئيس الحكومة السويدية أولف كريسترشون إن تصريحات حليفه رئيس حزب ديمقراطيي السويدي SD جيمي أوكيسون الداعية لوقف بناء مساجد في السويد وهدم بعضها تعد “غير محترمة وتزيد الانقسام”.

وعلّق في تصريح لـSVT على كلام أوكيسون قائلاً “هذا الكلام يعطي صورة غير صحيحة عما تمثله السويد، وهو ما أجبر وزارة الخارجية على إصدار توضيح لتصحيح الصورة حول طبيعة السويد”.

وأضاف “أعتقد أنه يجب على المرء أن يعود إلى رشده، ويفكر في خطورة الوقت الذي نعيشه حالياً”.

وحول دعوة وكانت رئيسة الحزب الاشتراكي وزعيمة المعارضة مجدلينا أندرشون إلى إخراج ممثلي حزب SD من مقر الحكومة بعد تصريحات أوكيسون، قال كريسترشون “يجب على رئيسي SD والاشتراكي العودة إلى رشدهما. على الاشتراكي أن ينظف صفوفه أولاً، وأن يظهروا أنهم قادرون على النأي بنفسهم بشكل لا لبس فيه عن التطرف”.

وأوضح أنه لا يعرف ما إذا كان كلام أوكيسون سيؤثر على مسار عضوية السويد في الناتو معتبراً أنه “من السيئ أن يتم الحديث عن السويد دولياً من خلال مواقف لا تدافع عنها السويد”.

وكان أوكيسون دعا خلال مؤتمر حزبه إلى “وقف بناء المساجد الجديدة في السويد، وهدم بعض المساجد التي تنتشر فيها الدعاية المناهضة للديمقراطية السويدية أو معادية للمثليين أو معادية للسامية أو تنشر معلومات مضللة عامة عن المجتمع السويدي”.

وأثارت مواقفه انتقادات واسعة من سياسيين وناشطين وجمعيات دينية إسلامية ومسيحية ويهودية، وقارن بعضها بين تصريحه ودعوات النازيين لهدم الكنس اليهودية في الثلاثينيات من القرن الماضي، كما قال آخرون إنها توازي بين الإسلامويين والمسلمين في السويد بشكل تام، ونبهوا من خطورتها.

 

المصدر: www.svt.se

 

 

 

محرر الموقع : 2023 - 11 - 27