واشنطن: الأنباء عن ضغوط أمريكية وألمانية على أوكرانيا لبدء مفاوضات مع روسيا غير صحيحة
    

 

 

 

نفت الإدارة الأمريكية ما تداولته صحيفة "بيلد" مؤخرا عن ضغوط تمارسها الولايات المتحدة وألمانيا على أوكرانيا لإجبارها على بدء مفاوضات سلام، مشددة على أن هذا القرار يعود لكييف وحدها.

وقال جيمس أوبراين، مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الأوروبية والأوراسية: "المقالة في صحيفة بيلد كانت مثيرة للاهتمام. لكن لا. لا توجد سياسة أمريكية.. قلنا دائما إن أوكرانيا سيتعين عليها أن تقرر هذا. نحن لا نقرر أي شيء بشأن أوكرانيا من دون أوكرانيا".

وقال أوبراين: "أعتقد أن الحقيقة الأخرى هنا هي أننا لا نرى أي مؤشر على أن روسيا مستعدة للنظر في محادثات سلام حقيقية وذات معنى".

وكشفت صحيفة "بيلد" الألمانية أن الولايات المتحدة وألمانيا تريدان إجبار الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي على التفاوض مع روسيا، دون إقناعه بذلك بشكل مباشر.

وأشارت في تقريرها إلى أن "الخطة الألمانية الأمريكية تتمثل في تزويد كييف بأسلحة معينة وبكميات من شأنها أن تسمح للجيش الأوكراني بالحفاظ على الوضع الحالي في الجبهة، لكنه لن يتمكن من استعادة الأراضي التي فقدها".

ومن جانبه، قال النائب الأول لرئيس لجنة الدفاع والأمن بمجلس الاتحاد الروسي، فيكتور بونداريف، إن روسيا مهتمة بإجراء مفاوضات حقيقية مع أوكرانيا، تأخذ في الاعتبار المصالح الروسية بشكل كامل.

وقد أشار المسؤولون الروس على مختلف المستويات مرارا وتكرارا إلى أن جميع أهداف العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا سوف تتحقق، وأنه كلما أسرعت أوكرانيا في فهم أنه لا توجد فرصة لتحقيق النجاح في ساحة المعركة، فتحت بعض الآفاق لحل الأزمة بشكل أسرع.

المصدر: RT

 

 

 

 

محرر الموقع : 2023 - 11 - 27