غوغل وميتا يستخدمان العراق وإقليم كوردستان للربط بين آسيا وأوروبا

أعلنت وزارة الاتصالات الاتحادية العراقية أن شركتي غوغل وميتا تنقلان للمرة الأولى الإنترنت عبر العراق إلى آسيا وأروبا، والخط الناقل يمر عبر إقليم كوردستان أيضاً.

وصرح المتحدث باسم وزارة الاتصالات العراقي، عمر العامري، بأن الوزراة حققت قفزة كبيرة في تعزيز الموقع الجغرافي للبلد وخاصة في مجال الترانزيت ومد حركة الاتصالات وبيانات الإنترنت عن طريق الأراضي العراقية.

وأشار المتحدث باسم وزارة الاتصالات العراقية إلى مد خط إنترنت يمر من جنوب العراق إلى وسطه ثم إلى إقليم كوردستان فتركيا حيث يربط بين آسيا وأوروبا.

الخطوة التي أشار إليها المتحدث باسم الوزارة تم توقيع عقد بخصوصها قبل أشهر، وذكرت الوزارة أن مكانة العراق في هذا المجال كانت قد عطلت منذ سنوات وهذه الخطوة ستعود على البلد بعوائد مالية لأن أغلب الشركات ستتبع خطى الشركتين في مد خطوطها عبر العراق.

عضو المجلس العراقي للحقوق الرقمية (أنسم)، آسو وهاب، أعلن لشبكة رووداو الإعلامية: “لدينا طريقان لنقل الإنترنت، أحدهما تحت البحر، والآخر في البر، وفي الفترات الماضية لم يمر أي من هذه الخطوط عبر العراق، والخطوط مملوكة لغوغل وفيسبوك، ووفق العقد سيتم نقل الإنترنت من آسيا القصوى إلى آسيا الوسطى ثم العراق فأوروبا”.

ويرى آسو وهاب أن هذه الخطوة جيدة لأنها تعود بمنافع اقتصادية وستمكن العراق في المستقبل من استخدام IQ في صفحاته الرقمية، وهو يستخدم الآن لكنه سيكون أكثر تنظيماً.

يذكر أن حرب حوثيي اليمن والضربات الأميركية والبريطانية واستهداف السفن في البحر الأحمر وبحر العرب وحرب تشرين الأول بين حماس وإسرائيل، أدت في الفترة الماضية إلى إلحاق الضرر عدة مرات بخطوط الإنترنت تحت البحر.