أقامة ندوة بعنوان محمد رسول الله (ص) وعيسي (ع) قدوة البشرية في اثينا
    

تزامنا مع ذكري ولادة خاتم الأنبياء محمد صلي الله عليه وآله والنبي عيسي عليه السلام أقيمت في العاصمة اليونانية اثينا مساء أمس ندوة بعنوان (ميلاد الرسولين العظيمين قدوة للبشرية – أفكار واخلاق وسلوك نبيين الهيين) لتبيين هدف الأديان الإلهية في تحقيق العيش بسلام لكل بني الانسان .

وحضر الندوة التي أقيمت بجهود المستشارية الثقافية الإيرانية والمسلمين المقيمين في اليونان عدد من الشخصيات الدينية والسياسية والعلمية من بينها السفير الإيراني في اليونان مجيد مطلبي شبستري ويوروغوس كلانجي مدير الشؤون الدينية في وزارةالتعليم اليونانية اضافة الي عدد من اساتذة الجامعات والقساوسة والشخصيات الفكرية الاسلامية والمسيحية .

وفي كلمته امام الندوة تطرق السفير الايراني الي تعاليم القران الكريم وقال ان الاسلام هو دين الرحمة ، ويدعو اتباع جميع الأديان الي التعايش السلمي ، مشيرا الي ان اتباع الأقليات الدينية في ايران يعيشون بسلام واطمئنان ، وبالتالي يمكن ان تكون الجمهورية الاسلامية نموذجا للعالم في هذا المجال .

كما أعرب مطلبي شبستري عن أسفه لاستخدام الجماعات الإرهابية لتعاليم الدين المقدسة في تبرير جرائمها موجهة بذلك اكبر طعنة للدين الالهي ، ودعا العلماء والمتصدين للشؤون الدينية الي توعية الناس وفضح الجماعات الإرهابية المتسترة بالدِّين .

بدوره أعرب مدير الشؤون الدينية في وزارة التعليم اليونانية عن ارتياحه لمشاركة شخصيات إسلامية شيعية وسنية في هذه الندوة جنبا الي جنب ، الامر الذي يبدد المخاوف التي يطلقها البعض بشأن الخلافات بين الجانبين .

وأشار كلانجي الي ان الحكومة اليونانية تري ان من واجبها احترام حرية الأديان لكل المواطنين والمهاجرين مؤكدا ان السلطات اليونانية عازمة علي بناء مسجد للمسلمين .

محرر الموقع : 2016 - 12 - 22
التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع
نهيب بقراء صفحتنا الالتزام بادب الحوار والرد والابتعاد عن استخدام الالفاظ والكلمات التي من شأنها الاساءة الى الاخرين وبخلافه سيتم حذف العبارة.