اليونان توافق على استقبال لاجئين مرحلين من ألمانيا والدول الأخرى
    

أعلن وزير الهجرة اليوناني، إيوانيس موزالاس، في حوار مع أحد برامج القناة الألمانية الأولى (ARD)، أن بلاده وافقت على استقبال اللاجئين الذين سيتم ترحيلهم من ألمانيا إلى اليونان وفق قواعد اتفاقية دبلن. وتعمل حاليا حكومة البلدين على وضع اللمسات الأخيرة على الجوانب العملية لاستئناف ترحيل اللاجئين.
وحسب اتفاقية دبلن تعتبر أول دولة يصلها اللاجئ في الاتحاد الأوروبي هي المسؤولة عن البت في طلب لجوئه، وإذا سافر بعد ذلك إلى دولة أوروبية أخرى فيمكن إعادته إلى تلك الدولة التي وصلها في البداية، وفي أغلب الحالات تكون اليونان أو إيطاليا هي أول دولة يصلها اللاجئون عبر البحر.

وقد تم وقف العمل بقواعد دبلن عام 2011 ولم ترحل ألمانيا لاجئين إلى اليونان بسبب الأوضاع الصعبة والخلل الكبير في نظام اللجوء هناك. ويسري القرار الجديد على اللاجئين الذين وصلوا ألمانيا قادمين من اليونان بعد شهر مارس/ آذار 2017، أما من قدموا قبل ذلك فلا يشملهم القرار الجديد.
وقد أكدت وزارة الداخلية الألمانية صحة تلك الأنباء، ونقل التلفزيون الألماني في نفس البرنامج عن متحدث باسم الوزارة، أن برلين تعمل وفق ما نصحت به المفوضية الأوروبية في ديسمبر/ كانون الأول 2016 بشأن إمكانية ترحيل اللاجئين من دول الاتحاد الأوروبي وإعادتهم إلى اليونان حيث كانوا قبل ذلك. وأشارت الوزارة إلى أنها قدمت لليونان حتى نهاية شهر تموز/ يوليو الفائت 392 طلبا لإعادة لاجئين من ألمانيا إلى اليونان، وأضافت أن تحديد تاريخ الترحيل يتعلق برد دوائر اللجوء المعنية في أثينا.
من جانبه قال وزير الهجرة اليوناني أن بلاده وافقت على "استقبال عدد قليل من اللاجئين الذين ستتم إعادتهم من ألمانيا ودول أخرى أعضاء في الاتحاد الأوروبي حسب قواعد اتفاقية دبلن". وأضاف أنه "كان هناك ضغط من الاتحاد الأوروبي" على أثنيا من أجل ذلك.
ترحيل اللاجئين وإعادتهم إلى اليونان أثار حفيظة منظمات مدافعة عن اللاجئين، حيث انتفدت برو أزويل الألمانية ذلك واعتبرته بمثابة "خطيئة، حيث الوضع في اليونان لا يزال مأساويا كما كان في السابق. حيث يعيش كثير من اللاجئين في العراء دون مأوى" حسب ما صرح به للقناة الألمانية كارل كوب، مسؤول الشؤون الأوروبية لدى برو أزويل، الذي أضاف بأنه "لا يمكن الترحيل إلى اليونان. وسنواجه الأمر بكل الوسائل القانونية الممكنة".
في حين دافع مفوض الاتحاد الأروبي لشؤون الهجرة، ديمتريس أفراموبولوس، عن القرار بالترحيل إلى اليونان بقوله "صحيح أن نظام دبلن منهار، لكنه لا يزال ساريا وسيبقى كذلك حتى نضع نظاما جديدا" وأضاف للقناة الألمانية "يعمل الاتحاد الأوروبي الآن على وضع قواعد جديدة ونريد الوصول إلى نتيجة قبل نهاية العام الحالي". 
مهاجر نيوز

محرر الموقع : 2017 - 08 - 07
التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع
نهيب بقراء صفحتنا الالتزام بادب الحوار والرد والابتعاد عن استخدام الالفاظ والكلمات التي من شأنها الاساءة الى الاخرين وبخلافه سيتم حذف العبارة.