المرجعية العليا: ضرورة انفاق المال في أوجه البر ولا بر أفضل مما ينفق على المقاتلين لتطهير العراق من الإرهاب
    

وصفت المرجعية الدينية العليا، على لسان ممثلها، “قارون” بانه يمثل السلطة التي جمعت الاموال والثروات بغير حق، وبالإحتيال على الأمة، مؤكدة على ضرورة انفاق المال في اوجه البر، وان “قيمة المال في إنفاقه وليست باكتنازه”.

وقال ممثل المرجعية الدينية السيد أحمد الصافي، بخطبة الجمعة التي ألقاها داخل الصحن الحسيني الشريف، أن “قارون كان يمثل السلطة المالية التي تُجمع بغير حق وهو قد تجاوز الحدود وبغى وان سرد قصته في القران الكريم للتركيز على المهم منها”.

وبين ان “قارون اشارة إلى انه أصبح مصطلحاً لكل من يجمع الثروات بغير حق وبالحيل وعدم الأخذ بالنصحية، وللأسف هناك أناس يُعجبون بمن يسلك ذلك الطريق وآخر يعتبر به” مشيرا الى ان “قارون فرعون كان يعتقد ان نقصه هو المال وان قيمته فيه واذا كان لديه أكثر فانه لابد ان يكون شخصية كبيرة”.

وأضاف الصافي، أن “الأمة عندما تفقد الموازين في تقييم الأشخاص فالحق يصعب ان يجد له طريقا وسط هذه الجعجة والحضور الوهمي، والأمة لم تكن تعي أين المصلحة في زمن قارون الذي أحتال عليها بان العلم الذي لديه جاء به من الأموال وليس بفضل من الله تعالى، والبعض حسد قارون وقالوا انه لذو حظ عظيم”.

وتابع، ان “قارون لم يسمع كلام الاخرين وسدت أذنه من الحق والنتيجة كانت قد خسف به الارض وهذا جزاء من كفر بنعمة الله” مبينا أن “قيمة كل أمر ما يحسن وليس ما يكنز والمال قيمته في إنفاقه وليس في كنزه”.

وبين إن “الكيان الذي كان لدى قارون في لحظة الله تعالى خسف به، والإنسان عندما يرى التجربة أمامه او يصل اليه خبر من صادق مصدق كأنه مشاهد عليه ان يلتفت، والإنسان الذي يهبه الله مالا ويخرج من عهده المال بإنفاقه فهنيئا، وألان نسمع كثيرا ونشجع ان يكثر أموال من ينفقها في وجوه البر، ولا بر افضل مما ينفق الان عند المقاتلين حتى نرى بلدنا طاهرا من دنس الإرهابيين”.

محرر الموقع : 2016 - 09 - 16
التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع
نهيب بقراء صفحتنا الالتزام بادب الحوار والرد والابتعاد عن استخدام الالفاظ والكلمات التي من شأنها الاساءة الى الاخرين وبخلافه سيتم حذف العبارة.